نجح عدد من
شيوخ الأزهر الشريف فى فض الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن المركزى التى اندلعت منذ أيام فى شارع محمد محمود،
وذلك بعدما توجه عدد من رجال الأزهر الشريف إلى الشوارع المؤدية لوزارة
الداخلية للفصل بين الجانبين، وإعادة المتظاهرين إلى ميدان التحرير للتظاهر
والاعتصام فيه لحقن الدماء.

وذلك بعد حصولهم على موافقة من رجال القوات المسلحة المنتشرة حول وزارة
الداخلية، التى سمحت لهم بالمرور، وأصدرت التعليمات لقوات الأمن المركزى
بذلك، ومن المقرر أن يدخل للوزارة عدد من قيادات الأزهر لمقابلة قيادات
الداخلية لبحث سبل إنهاء الاشتباكات.